الــمــدرسـة الاكـاديـميـة لفــنون الووشو كــونــغ فــو

الــمــدرسـة الاكـاديـميـة لفــنون الووشو كــونــغ فــو

تـصـــــميــــم أحــــمــــد أيـــــوب مـــــحــــمــــد
 
الرئيسيةبوابتى الخاصةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معلومات عن المدارس الرياضية الصينية.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 673
نقاط : 220252

مُساهمةموضوع: معلومات عن المدارس الرياضية الصينية.   السبت أبريل 10, 2010 1:08 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بكين (د ب أ) - يوجد نحو 400 ألفا من شباب الرياضيين في نحو 3 الاف مدرسة رياضية في أنحاء الصين تقوم بتنشئة الجيل المقبل من صفوة اللاعبين الذين تتعلق بهم الآمال لاقتناص الميداليات الأولمبية في عام 2012 وما بعدها.

ويذكر أن تقريبا كافة الرياضيين الصينيين الذين يزيد عددهم على 550 ممن سيخوضون منافسات ألعاب بكين هم من خريجي شبكة المدارس الرياضية على المستوى القومي والإقليمي والمحلى.

ويسود مناخ من التركيز الكامل مدرسة شيشاهاى الرياضية التي تعد واحدة من مئة من مدارس القمة التي تخرج فيها غالبية أعضاء الفرق الوطنية الصينية.

ولم يجفل أو يقهقه حتى الأطفال الذين بلغوا من العمر ثماني سنوات في قاعة الجمباز حين قامت مجموعات من الزوار من هونج كونج ووسائل الإعلام العالمية بزيارة المنشأة الشهيرة الكائنة في وسط بكين.

وقال مدرب الجمباز تشاو جينجبو خلال فترة راحة قصيرة "إنهم يعيشون حلمهم".

وأضاف تشاو "إنه طريق طويل وصعب.. وقد يستغرق الأمر 17 عاما للصبية و 12 عاما للفتيات للوصول إلى المستوى الأولمبى".

ولعبت مدرسة شيشاهاى التي تأسست عام 1958 ، دورا مهما في صعود الصين كقوة رياضية عالمية حيث قدمت العديد من الأبطال العالميين والأولمبيين في رياضات عديدة من الجمباز إلى تنس الطاولة حتى الكرة الطائرة والتايكوندو.

وقامت المدرسة بتدريب 25 بطلا عالميا وأكثر من 3 الاف من أبرز الرياضيين.

وتخرج ثلاثة من أصحاب ميداليات أثينا الذهبية في المدرسة وهم تشانج ينينج في تنس الطاولة للسيدات وليو وى في التايكوندو وفينج كون في الكرة الطائرة.

ويقدر مدير المدرسة لى جويتشينج أن الوفد الصيني في الالعاب الاولمبية "بكين 2008" والبالغ عدد أعضائه ما يربو على 550 رياضي يضم نحو 10 من الرياضيين الذين تدربوا في المدرسة.

ومن بين النجوم الآخرين في الجمباز ما جيهونج وتشانج ينينج ولاعب تنس الطاولة وانج تاو وحتى لاعب الشطرنج شى يون.

وتخرج أيضا نجم أفلام الحركة جيت لي الذي كان يعرف يوما باسم لى ليانجي في مدرسة شيشاهاى.

ويعترف لى جويتشنج بأن معايير القبول صارمة للغاية اجتازها 650 رياضي اختيروا للتدريب في المدرسة وتتراوح بين الاختبار الفني في الرياضة إلى القوة البدنية والاختبار الطبى.

ولكن التدريب الرياضي يستغرق ثلاث ساعات فقط في فترة بعد الظهر خمسة أيام من كل أسبوع. وفي كل صباح يتوجه الفتيان والفتيات إلى المدرسة الابتدائية خارج المنشأة أو إلى المدرسة الإعدادية ف شيشاهاى.

وتصقل نسبة 20 في المئة فقط من المقبولين كرياضيين من المستوى الأول ويسمح لهم بالتدريب مجانا بينما يتعين على الآخرين بما في ذلك الأجانب أن يدفعوا نحو 10 الاف دولار مقابل التدريب في المركز.

وغالبية المدارس الرياضية المحلية الأخرى في الصين والتي يصل عددها للمئات تعمل كمراكز تغذية للمدارس الإقليمية حيث يمكن للنشء أن يحصلوا على وضع "رياضي مسجل في الدولة" وتتاح له الفرصة للانضمام للفرق الوطنية.

وأثارت المنافسة القوية بالإضافة إلى السرية التقليدية والافتقار إلى المحاسبة التي تحيط بكافة المؤسسات التي تديرها الدولة في الصين ،العديد من فضائح المنشطات في المدارس الرياضية.

ففي عام 2006 تم ضبط أعضاء طاقم العاملين متلبسين بحقن الرياضيين المراهقين بمواد محظورة خلال حملة على المدرسة الرياضية الكائنة في إقليم لياونينج شمال شرق الصين.

وبينما تبتعد الصين على مهل عن الاقتصاد الموجه فإن عوامل أخرى دفعت بعض كبار المديرين الفنيين للتساؤل عما إذا كانت المدارس الرياضية قد تخطت بالفعل قدرتها القصوى على تقديم رياضيين بارزين على مستوى المنافسة.

وتشير وسائل الإعلام المحلية إلى أن عددا قليلا فقط من رياضيى القمة في الصين هم الأثرياء والمشهورين الذين بوسعهم أن يعيشوا بقية حياتهم على أمجاد الماضي. ويبحث نحو 3000 رياضي متقاعد عن عمل جديد كل عام .

ومنذ عقد من الزمان أو نحو ذلك كانت الحكومة تقوم بتعيين كافة الرياضيين الصينيين في وظائف جديدة.

ووجدت بعض المدارس الرياضية المحلية أن اجتذاب الطلبة أصبح أمرا أكثر صعوبة وحاولت تغيير اتجاهها بربط أنظمتها بالمدارس الإعدادية.

ورغم فوز الصيني بالمزيد والمزيد من الميداليات الأولمبية عموما، فإن المناخ المتغير للمدارس الرياضية أثر بالفعل على نوعية الفرق الوطنية في بعض من أقوى الرياضات بشكل تقليدي في البلاد.

وقال كاي تشينخوا وهو نائب وزير رياضة سابق لوسائل الاعلام المحلية العام الماضي "لدينا القليل والقليل من الرياضيين الواعدين."

وأضاف المدير الفني السابق لمنتخب تنس الطاولة "أعتدنا أن نملك أفضل المواهب الاحتياطية في العالم.. ولكن الوضع مختلف حاليا".

وأضاف أن اتحاد تنس الطاولة الصيني بحث إقامة شراكات مع كبريات الجامعات الصينية سبيلا لإعادة ضخ المواهب للفريق الوطني.

وبدأت جامعة شينجوا المرموقة في بكين تطوير برنامج دراسي للنجوم الرياضية الواعدة في منتصف تسعينيات القرن العشرين ومنذ ذلك الحين بدأت ضمهم من المدارس الابتدائية والإعدادية التابعة لها.

وذكرت صحيفة تشينا ديلى نقلا عن كاي أن "عددا قليلا من الآباء يريدون إرسال أطفالهم إلى الفرق المحترفة نظرا لأن هذا محفوف بالمخاطر الكبيرة لكثير من العائلات".

وأضاف " لن يلعب غالبية الأطفال الموهوبين تنس الطاولة لأن أمامهم خيارات أخرى.. ولن يضيعوا وقتهم على طاولة تنس الطاولة".


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tigerman.own0.com
 
معلومات عن المدارس الرياضية الصينية.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الــمــدرسـة الاكـاديـميـة لفــنون الووشو كــونــغ فــو :: عالم العلم و المعرفة :: صندوق المعلومات-
انتقل الى: